من بعد ما النقابات سينات مقترح الحكومة الي اصلا الطبقة الشغيلة ماعجبهاش لأسباب نفصلوها في منشور قادم. خرج البسيكياتر ديال البلاد بتصريح عجيب بأسلوب بنكيراني مستهزئ حامض تحت تصفيقات و ابتسامات تعبر عن مدى ” راه واكلين طرف ت الخبز”.



السيد عاود راجع دروسو في طب النفس، باش يفانتي كما قال مسامر الميدة، ويقنع ممثلي الشغيلة بحلول ترقيعية.

وكما يروج في الشارع، نكتفي بالمقولة المتداولة حاليا “اللهم العمش و لا العمى” و لكن لنا كلمة في الانتخابات القادمة ان شاء الله.